حملة القلوب الصغيرة (18)

  • 11 -4 - 2017
  • تحرير المجلة

 

بمشاركة فريق طبيّ سعوديّ: المنتدى الإسلاميّ يجري 53 عملية قلب مفتوح وقسطرة في المغرب

تستمر الجهود الإنسانية التي يبذلها المنتدى الإسلاميّ في تقديم العون الطبيّ للأطفال في العديد من الدول، متمثلة في مشروعه (حملة القلوب الصغيرة)، الذي يستهدف مرضى القلب من الأطفال ذوي الظروف المادية الصعبة.

انطلقت حملة القلوب الصغيرة الثامنة عشرة لجراحة وقسطرة قلب الأطفال هذه المرة نحو مدينة (الدار البيضاء) بالمملكة المغربية، لتساهم في رفع معاناة هؤلاء الأطفال وذويهم، وتنشر السعادة والفرحة بينهم، حيث قامت الحملة الطبية بإجراء 53 عملية قلب مفتوح وقسطرة.

فريق الحملة الطبي:

تكوّن الفريق الطبيّ السعودي، المشارك في هذه الحملة، من عددٍ من المتطوعين المتخصّصين في جراحة وقسطرة قلب الأطفال.

أعمال الحملة:

استغرقت أعمال الحملة الطبية الفترة من 14-21 جمادى الأولى 1438هـ / 11-18 من شهر فبراير 2017م.

في البداية؛ قام الفريق الطبيّ السعوديّ بعد وصوله إلى «مستشفى مصحة الاختصاصات الشفاء» بإجراء الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة قبل العمليات الجراحية على 70 طفلاً مغربيّاً.

وبعد تحديد الحالات التي ستُجرى لها العلميات، وبمساهمةٍ فعّالةٍ من إدارة «مستشفى مصحة الاختصاصات الشفاء» وفريقها الطبي، تمّ التجهيز لإجراء العلميات وتنظيمها مع الفريق الطبيّ السعودي، على مدى أيام الحملة، وقد حرص الفريق الطبيّ السعوديّ على القيام بالمهمّة في الوقت المحدد، فأنجز- بتوفيق الله- إجراء (19) عملية قلب مفتوح، و (34) عملية قسطرة.. أدخل نجاحها الفرحة في قلوب أسر الأطفال طوال أيام الحملة.

حفل تكريم الحملة:

وتقديراً لهذه الجهود الكبيرة للفريق الطبيّ السعوديّ في حملة القلوب الصغيرة، وما واكبها من حسن تنظيم، وإتقان وسرعة إنجاز، ولِمَا تكلّلت به من نجاحٍ باهرٍ بتوفيق من الله عز وجل؛ أُقيم احتفال تكريمٍ بفندق (موفنبيك) بمدينة الدار البيضاء، حضره ممثّل سفارة خادم الحرمين الشريفين في المغرب الأستاذ رأفت شرف، وحضره كلٌّ من والي الدار البيضاء، والسفيرة البريطانية بالمملكة المغربية، ومجموعة من الشخصيات الدبلوماسية والطبية والصحافيين.

وقد تضمّن الاحتفال تقديم تعريفٍ بمشروع المنتدى الإسلاميّ (حملة القلوب الصغيرة)، وما يحمله من أهدافٍ إنسانيةٍ نبيلة، وما حقّقه من إنجازات، منذ انطلاقته الأولى، في كثيرٍ من الدول.

وفي نهاية الحفل؛ تمّ تكريم الفريق الطبيّ السعودي، وتكريم المؤسسات التي ساهمت في إنجاح الحملة، وتحقيق الأهداف المرجوة منها، وجعلت القلوب الصغيرة، التي كانت تعاني، تتعافى لتعود إلى حياتها الطبيعية.

وأكد الدكتور سعيد القاضي مدير مكتب المنتدى الإسلامي بلندن: أنّ الحملة تكبر وتتوسع بشكلٍ سريع، وتلقى تفاعلاً وتعاوناً من عدّة جهات رسميّة وخيريّة وشعبيّة في البلدان التي تُقام فيها، مشيداً بدَوْر الفريق الطبيّ للحملة والجهات الرسميّة في المملكة المغربية.