حملة القلوب الصغيرة 12 (الخامسة في السودان)

  • 1 -6 - 2016
  • تحرير المجلة

حملة القلوب الصغيرة 12 ترفع المعاناة عن كاهل الأسر الفقيرة:

كسحاب الخير وصل إلى السودان الفريق الطبيّ للمنتدى (منتدى إيد Muntada Aid) لمشروع (القلوب الصغيرة)، في حملته 12 عالميّاً / الخامسة في السودان، تألّف الفريق الطبيّ من 34 من الاستشاريين والمتخصصين والممرضين والفنيين، لعلاج الأطفال المصابين بأمراض القلب بمركز (ودمدني لأمراض وجراحة القلب) مجاناً.

الشراكات الإنسانية الخيرية في الحملة:

حملة القلوب الخامسة بالسودان جاءت بشراكة إنسانية خيرية بين كلٍّ من: (المنتدى إيد ومؤسسة سند الخيرية)، وذلك لرفع المعاناة عن كاهل الأسر التي لا حيلة لها لدفع كلفة العمليات الباهظة، فنزلت هذه الحملة كطلات الخيرٍ على هؤلاء الأطفال.

الفريق الطبي للمنتدى يحقّق رقماً قياسيّاً وينقذ 90 طفلاً سودانيّاً:

وقد أجرى الفريق الطبيّ (منتدى إيد Muntada Aid) على مدى 7 أيام (90) عملية، منها (28) عملية جراحية، و (62) عملية قسطرة، ويرى الدكتور جميل العطا رئيس الوفد الطبيّ أنّ الحملة الخامسة في السودان حقّقت أعلى نسب نجاح منذ انطلاقة المشروع.

وعزا د. جميل العطا نجاح الحملة إلى الخبرات التي يتمتع بها الوفد الطبي، والتجهيزات في مركز ودمدني لأمراض وجراحة القلب، مشيراً إلى أنّ كلّ الحالات التي أُجريت لها العمليات الجراحية والقسطرة مستقرّة تماماً.

حملة العلاج المجانية:

وصرّح الدكتور عبدالله الشيخ الأمين بأنّ حملة (القلوب الصغيرة) نزلت بلسماً على الأُسر السودانية، مشيراً إلى انتظار عددٍ كبيرٍ من الأطفال المسجلين في المركز، من مختلف ولايات السودان، لهذه الحملة المجانية، نظراً لارتفاع تكاليف العمليات في السودان؛ مع نقص الأطباء المختصين في المجال.

وذكر الأمين أنّ الأطفال يمثّلون نسبة 45% من تعداد السكان البالغ 32 مليون نسمة، وتصل نسبة الإصابة بين الأطفال إلى 1%، ويُقدّر عدد المصابين حسب هذه النسبة حوالي (175000) طفل، يحتاج منهم (43750) طفلاً إلى تدخلٍ علاجيّ؛ سواء بالجراحة أو القسطرة.

نقص المختصين والاستشاريين:

وأقرّ الأمين بوجود جرّاح واحدٍ فقط لقلب الأطفال في السودان؛ ما يستدعى وجود الفريق الطبيّ لحملة القلوب الصغيرة، لأنّ مثل هذه الحملات تُدخل الأمل في نفوس الفقراء الذين لا يستطيعون دفع تكاليف العمليات، حيث تصل تكلفة عملية القسطرة في السودان إلى (2000) دولار، ومتوسط عملية الجراحة (4000) دولار.

وقال إنّ نسبة الذين يتلقون خدمة علاجية 1% فقط، حيث يموت الكثيرون قبل تشخيص حالة المرض، وآخرون تُشخّص حالاتهم ويموتون على قائمة الانتظار، مناشداً المنتدى والفريق الطبيّ تكرار الحملة لتقليل قائمة الانتظار وإسعاد الأسر الفقيرة.

الاهتمام الرسمي بالحملة:

شهدت الحملة اهتماماً رسميّاً من قِبل حكومة ولاية الجزيرة، حيث زار المركز الدكتور عماد الدين الجاك وزير الصحة والأستاذ عبدالفتاح حمد الطاهر المعتمد بشؤون الرئاسة، متفقدين الحالات التي أُجريت لها العمليات، مُشيدين بالجهود التي بذلها المنتدى والفريق الطبيّ في علاج الأطفال المصابين بأمراض القلب.

تقديم الثناء والشكر للفريق الطبي:

وتحدّث الأستاذ معاوية حسين المدير التنفيذي للمنتدى الإسلامي عن الدور الإيجابي للحملة في المجتمع السوداني، مؤكداً أنها وجدت ترحيباً واسعاً من الأسر السودانية، وعزا ذلك إلى الحملات السابقة التي أُجريت فيها عمليات جراحية وقسطرة، استفاد منها قطاعٌ واسعٌ من الشعب السوداني، مقدّماً الشكر للفريق الطبي لدوره في إنجاح الحملة.

وشكر الشيخ خالد الصقير مساعد الأمين العام للشؤون التنفيذية الجهودَ التي قام بها الفريق الطبي، والشركاءَ الذين ساهموا في إنجاح الحملة، مؤكّداً أنّ (المنتدى إيد) يعمل عبر هذا المشروع الاستراتيجيّ على إنقاذ أكبر عددٍ من الأطفال في أنحاء العالم كافة.

تقديم الثناء والشكر للمنتدى:

عبّرت أسر الأطفال الذين أُجريت لهم العمليات عن شكرهم للفريق الطبي، ودور المنتدى في إنقاذ أطفالهم وإدخال البهجة والسرور إلى نفوسهم، مؤكدين أنّ هذا الدعم ساهم في استقرارهم، وبخاصة الأسر التي تأتي إلى العاصمة الخرطوم من مختلف الولايات لتلقّي العلاج.

وفي الختام:

أقام المنتدى حفلاً بفندق السلام روتانا، وزّع من خلاله الشهادات التقديرية على أعضاء الفريق الطبيّ والشركاء.