حفل افتتاح مشروع مناهج العلوم الشرعية للمدارس الإفريقية

  • 15 -4 - 2012
  • تحرير المجلة


افتتحت مؤسسة (المنتدى الإسلامي) مشروع مناهج العلوم الشرعية للمدارس العربية الإسلامية بإفريقيا، تحت رعاية معالي الشيخ الدكتور/ صالح بن عبدالله بن حميد رئيس المجلس الأعلى للقضاء وإمام وخطيب المسجد الحرام, والذي نفّذته مؤسسة (بصائر للاستشارات التربوية). 
أقيم الحفل في قاعة مداريم بفندق مداريم كراون – الرياض مساء الأحد 18/4/1433هـ الموافق 11/3/2012م، وقد شارك في حفل الافتتاح عدد من الشخصيات من رجال أعمال ومهتمين بالتعليم بالشأن الإفريقي.
أهداف المشروع: 

يسعى مشروع مناهج العلوم الشرعية للمدارس الإفريقية إلى تطوير مناهج شرعية لمدارس التعليم الإسلامي في إفريقيا، تقوم على الالتزام بالكتاب والسنّة، وفق الاتجاهات التربوية الحديثة، ويهدف المشروع إلى بناء شخصية المتعلّم بناء متكاملاً، يجمع بين الأصالة والمعاصرة، ملبياً متطلبات المجتمع، ومحققاً لآماله في بناء الأجيال.
وقد روعي في المشروع تحقيق احتياجات المتعلم الذاتية والاجتماعية والمستقبلية، والتلاؤم مع بيئته التي يعيش فيها؛ بما يؤهله للتفاعل الإيجابي معها، والمشاركة البناءة فيها.
برنامج حفل الافتتاح:
شمل برنامج الحفل: الافتتاحية، ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم.
ثم كانت كلمة الأمين العام للمنتدى الإسلامي الشيخ / خالد بن عبد الله الفواز.
تناول فضيلته فيها الحديث عن التحديات التي تواجه التعليم الإسلامي في إفريقيا، وجهود المنتدى في مواجهة هذه التحديات، كما أكد حرص المنتدى الإسلامي على التواصل مع المؤسسات الإسلامية المتخصصة في مجال التعليم، مشيراً إلى أن حاجة إفريقيا لا يمكن أن تسدها مؤسسة واحدة أو مؤسستين؛ بل يحتاج الأمر إلى شراكة كثير من المؤسسات.  
تلا ذلك تقديم عرض تعريفي بالمشروع، والمراحل التي مرّت بها عملية الإعداد حتى مرحلة الافتتاح.
بعدها كانت كلمة المشرف العام على المشروع الدكتور/ محمد بن عبدالله الدويش.
تناول فضيلته فيها الحديث عن أهمية القارة الإفريقية، موضحًا المنهج الذي التزمته مؤسسة بصائر في إعداد المناهج، وأوضح أن الهدف من إعداد مثل هذه المناهج هو بناء الشخصية المتوازنة، المتسمة بالوسطية، والمهتمة بواقعها، وأوضح أنه تم مراعاة البيئة الإفريقية خلال عملية إعداد هذه المناهج.

بعدها تم الإعلان عن افتتاح الموقع الإلكتروني للمشروع بيد
معالي الشيخ الدكتور/ صالح بن عبد الله بن حميد


ثم كانت كلمة معاليه، حيث أشاد بالفكرة والإنجاز الذي تحقق، موضحاً أنه عمل مؤسسي ومنظم، ومثمناً حرص هذه المناهج على التعاطي مع مستجدات العصر وفق رؤية إسلامية أصيلة. 

وفي الختام: تم تكريم الداعمين لهذا المشروع، حيث تسلّم الشيخ محمد بن عبدالعزيز الموسي درع التكريم, كما تم تسليم درع لمؤسسة محمد وعبدالله السبيعي الخيرية, كذلك تم تكريم فريق العمل الذي أشرف على إنجاز هذا المشروع.
 كما قامت المؤسسة بتكريم راعي الحفل معالي الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد.
 وأخيراً: دعي السادة المشاركون  في الحفل إلى القيام بجولة داخل المعرض المصاحب، والاطلاع على المناهج التعليمية من المرحلة الابتدائية إلى الثانوية، والتي شملت 102 كتاب للمعلّم والطالب.
تبع ذلك حفل العشاء لراعي الحفل والضيوف الكرام.