مقالات

الخلافة العثمانية في سكت (SOKOTO) ودورها في غرب إفريقيا
  • 4 -1 - 2012
  • د.علي يعقوب

أدّت الخلافة العثمانية في سكت (SOKOTO)، نسبة إلى مؤسسها الشيخ عثمان بن فوديو، دوراً مهماً في نشر الثقافة الإسلامية واللغة العربية في السودان الغربي (غرب إفريقيا حالياً)، في القرن التاسع عشر الميلادي قبل الاستعمار الغربي للمنطقة، ونريد من خلال هذه المقالة تسليط الضوء على جانب من جوانب ازدهار الثقافة الإسلامية واللغة العربية فيها، رجاء أن يكون باعثاً لأبناء المنطقة للاهتمام بلغة الضاد (اللغة العربية) التي كانت لغة حضارتهم وتقدّمهم في الماضي، والثقافة الإسلامية التي ما كانوا يعرفون غيرها.
 

المزيد
مظاهر الحضارة الإسلامية في الممالك الإفريقية
  • 14 -10 - 2012
  • الفاتح الشيخ يوسف

ببزوغ فجر الإسلام في مكة المكرمة، ولما ضُيق على جماعة الإسلام الأولى، كانت الهجرة إلى الحبشة، وبفتح مصر وصل تيار الإسلام إلى شمال القارة الإفريقية وغربها، وإلى بلاد النوبة في السودان، ثم انتشر الإسلام في شرق القارة، كما انتشر في مناطق جنوب الصحراء الكبرى.

المزيد
مكانة الإسلام في مملكة سنغاي خلال القرن 16م
  • 5 -1 - 2015
  • عبد الله عيسى

إذا كان من السهل الحديث عن تاريخ بداية نشأة الإسلام في إفريقيا؛ فإنَّه من الصعب القول بأنَّ تلك النشأة قد انتهت خلال مرحلة تاريخية معينة، أو أنَّ حركة الدعوة إلى هذا الدين قد رست وأكملت دورها؛ ذلك أنَّ الإسلام ما زال وسيظل ينتشرُ يوماً بعد يوم، وسنة بعد سنة، وقرناً بعد قرن، وهكذا إلى أن تقوم الساعة.

المزيد
الاستعمار الأوروبي وجريمة التجارة بالإنسان الإفريقي
  • 11 -1 - 2014
  • أشرف صالح

كان (نظام الرّق) نظاماً معترفاً به منذ العصور القديمة، وكان موجوداً في غالبية المجتمعات، فقد اشتغلت المجتمعات الإفريقية منذ قرون بتجارة الرقيق عبر الصحراء الكبرى إلى أوروبا الرومانية والشرق الأوسط، ولكنه كان نشاطاً عارضاً غير منظّم، كان الهدف منه تزويد أمم البحر المتوسط التجارية بالجنود، وخدم المنزل، والعمالة الزراعية.

المزيد
أحمد بِلُّو سَرْدَوْنَا.. رجلُ دولةٍ ودعوة
  • 14 -4 - 2015
  • محمد الثاني عمر موسى

المسلمون في نيجيريا أصبحوا اليوم في أشدّ الحاجة من أي وقتٍ مَضى إلى تذكّر تاريخ زعمائهم وقادتهم الأوائل الذين أسّسوا دولة إسلاميّة قويَّة، قامت على أساسٍ من العدل والمساواة، إلى أن جاء الاستعمار وقضى عليها.

المزيد
مَن الذين يُسَمَّوْن «محمود كَعْتِ»؟ ومَن مِنهم مُؤلِّف (تاريخ الفتَّاش)؟
  • 18 -4 - 2015
  • هارون المهدي ميغا

أ. د. هارون المهدي ميغا  

مقدمة:

إنَّ المصادرَ العربيَّة القديمة التي كتبها المسلمون العرب، من المؤرِّخين والرَّحالة والجغرافيين، وكذلك كثيراً ممَّا كتبه – باللغة العربيَّة - المسلمون الأفارقة، تُعَدُّ من أهمِّ المصادر وأكثرها دقَّة، وبخاصة تلك التي تناولت تاريخ إفريقيا.

المزيد
علي مزروعي وإسهاماته في تعريف الغرب بالإسلام
  • 12 -1 - 2016
  • احمد سالم


د. أحمد علي سالم 

يعرف المهتمون بإفريقيا الدكتورَ عليّ مزروعي[1]

المزيد
إفريقيا وتهميش الرموز والقيادات الإسلامية
  • 1 -10 - 2016
  • التحرير

لم ينل تاريخ أمّةٍ من التشويه والتهميش والتدليس مثل ما نال تاريخ إفريقيا، ففي حين قامت في إفريقيا إمبراطوريات وممالك وسلطنات قبل الإسلام وبعده،

المزيد
الشيخ عثمان بن فودي والطريق لاستعادة الهوية
  • 8 -10 - 2004
  • محمد الثاني عمر موسى

من حيثيات. فحينما يعتبر كثير من الكتاب والمؤرخين " القرن التاسع عشر عصر انحطاط" فإن هذه العبارة إن صحت من الناحية العلمية على قلب العالم الإسلامي وأطرافه الشرقية والجنوبية والشمالية إلا أنها لا تنسحب على ما يتعلق ببلاد السودان الأوسط والغربي، أو ما اصطلح عليه جغرافياً في الآونة الأخيرة (غرب أفريقيا) فهذا القطر من العالم قد شهد في أوقات متعددة قيام عديد من ممالك حكمت شعوبها باسم الإسلام، وأقامت نظم حكمها على أسسه ومبادئه وتعاليمه، ومن بين هذه الممالك (مملكة صكتو الإسلامية) في القرن التاسع عشر الميلادي، فقد قاد هذه الخلافة رجل اتسم بكل معاني الشهامة والشجاعة مع الدين والورع والتقوى، وقام بمحاربة الفساد العقدي والسلوكي والسياسي، وواجه عدداً من المشكلات التي يعيشها مجتمع بلا(الهوسا) أنذاك.

المزيد
رؤية نقدية لكتاب (تاريخ الماي إدريس وغزواته) للإمام أحمد البرنوي
  • 6 -10 - 2008
  • آدم سراج الدين

نقد الوثائق التاريخية من السمات المميزة للتاريخ المنهجي في العصر الحديث، ودليل على تطور الوعي التاريخي، وأحد الجوانب الفارقة في التأريخ بين العصر الحديث والعصور القديمة.

المزيد
تقسيم إفريقيا .. من معاهدة برلين إلى النزاعات الحالية

غالباً ما كانت إفريقيا بالنسبة للكتابات التاريخية الإسبانية تتلخّص في شمال إفريقيا، وبالتحديد، في المغرب، خاصّةً منذ القرن التاسع عشر، عندما فقدت إسبانيا تقريباً كلّ مستعمراتها في أمريكا اللاتينية، بحيث وجهت اهتمامها نحو شمال إفريقيا لتعويض بعضٍ من البريق الضائع،

المزيد