مقالات العدد

وتوريث الخبرات
  • 9 -1 - 2008
  • تحرير المجلة

تمثل المعلومة ركيزة من ركائز العمل التنموي أيا كان , تعليميا , او اغاثيا , او اجتماعيا , او اعلاميا, او غيره , فالعمل الناجح ينبني اولا على المعلومات الدقيقة والافكار الصحيحة , وبحسب دقة تلك المعلومات والافكار وصحتها , وتراكمها وكثافتها ؛ يتحدد مدى نجاح ذلك العمل واثره .

المزيد
المراسلات العلمية وأثرها التعليمي والدعوي بغرب إفريقيا .. رسالة لابن باز نموذجاً
  • 11 -9 - 2008
  • أ. د. هارون المهدي ميغا

أشرت في مقال سابق في (مجلة قراءات إفريقية)([1]) إلى أبرز روافد النهضة الإسلاميّة المعاصرة وأقواها في غرب إفريقيا, وأنّ منها (المراسلات العلميّة بين علماء المنطقة ودعاتها وبين غيرهم من علماء الإسلام المصلحين, حول مسائل فقهيّة أو عقديّة أو غيرها, وكذلك المبعوثون والوفود الدعوية والتعليمية, وخاصة من السعودية ومصر... إلخ)، فاتجهت الرغبة إلى محاولة التأصيل التاريخي لهذه المراسلات, .

المزيد
جهود العلماء الأفارقة في نشر الثقافة الإسلامية والعربية.. غرب إفريقيا نموذجاً
  • 19 -9 - 2008
  • د.علي يعقوب

يهدف هذا البحث إلى إبراز جهود العلماء الأفارقة في مجال العلوم الشرعية واللغوية، سواء في التأليف أو التدريس، وقد بدأته بعلماء دولة سنغي في عهد أسكيا محمد تورى إلى عصرنا الحاضر، وتناولت المشاهير منهم، فذكرت جوانب من إسهاماتهم في العلوم المذكورة.

المزيد
مظاهر الثقافة الإسلامية العربية في تنبكتو وغاوو وجنّي في عهد الأساكي
  • 30 -9 - 2008
  • محمد حمد ميغا

كانت مملكة سنغاي أهم الممالك الإسلاميّة التي عرفت في غرب إفريقيا, وخاصة عند ما تولى الأساكي مقاليد السلطة، حيث تحولت بعض المدن إلى مراكز علمية، وقام العلماء بدور كبير في نشر الثقافة الإسلامية العربية فيها، عبر المساجد والمدارس والمجالس العلمية السلطانية، وتميزت هذه المراكز بمناهجها التعليمية وموادها الدراسية والإجازات والدرجات التي تمنحها لطلاب العلم، وقد انتشرت لذلك الكتب والمكتبات، وكان لها كبير الأثر في نشر الثقافة الإسلامية العربية في عهد الأساكي.

المزيد
رؤية نقدية لكتاب (تاريخ الماي إدريس وغزواته) للإمام أحمد البرنوي
  • 6 -10 - 2008
  • آدم سراج الدين

نقد الوثائق التاريخية من السمات المميزة للتاريخ المنهجي في العصر الحديث، ودليل على تطور الوعي التاريخي، وأحد الجوانب الفارقة في التأريخ بين العصر الحديث والعصور القديمة.

المزيد
الصين الصاعدة.. وفرنسا الآفلة في قلب إفريقيا
  • 10 -10 - 2008
  • أمير سعيد

أمير سعيد

«إن فهم الصـين لاحتياجاتنا أفضـل من الفهـم البطـيء والمتغطرس في بعض الأحيان للمستثمرين الأوروبيين, والمنظمات المانحة, والمنظمات غير الحكومية»، «ليست إفريقيا وحدها هي التي يجب أن تتعلم من الصين ولكن الغرب أيضاً»([1])

المزيد
رئيس الجمعية الاسلامية للإصلاح في مالي (الشيخ : أبو بكر كمارا) .. في حوار مع مجلة قراءات
  • 15 -10 - 2008
  • تحرير المجلة

?  الاسم أبو بكر كمارا، من مواليد عام 1952م في باماكو بجمهورية مالي، دخلت الكتَّـاب وعمري ست سنوات, وختمت القرآن الكريم, ودرست كتب الفقه المالكي في بلدة يوري في إقليم (كاي)، وفيما بين 1967م - 1970م التحقت بمدرسة الاتحاد في مدينة براولي إقليم (سيكو)، حيث درست المرحلة الابتدائية وجزءاً من المرحلة الإعدادية، وفي عام 1972م حتى 1976م عملت مدرساً ونائباً للمدير في مدرسة الثقافة الإسلامية في باماكو.

المزيد
الديانات التقليدية في غرب إفريقيا
  • 23 -10 - 2008
  • عاصم محمد حسن محمد

غرب إفريقيا.. تلك المساحة التي تضم ست عشرة دولة، والتي شهدت على مرّ التاريخ ازدهاراً لممالك عديدة، وثنية وإسلامية ونصرانية. وقد عُرفت هذه المناطق وانتقلت ثقافاتها لتنتشر على مستوى العالم القديم والحديث؛ بسبب الهجرات المطردة، والرحلات التعسفية لتجارة الرقيق التي كان الغرب الإفريقي فيها مضماراً لسباق محموم بين تجار النخاسة البيض في كل من أوروبا الأمريكتين الشمالية والجنوبية، كما يبين ذلك التاريخ المرير لتلك الجرائم التي ارتكبت في حق الأفارقة في تلك المحقب.

المزيد
اللغة العربية في إثيوبيا خلفيات الانتشار وعوامل الانحسار
  • 25 -10 - 2008
  • عمر عبدالفتاح

إثيوبيا من الدول التي تتعدد فيها اللغات واللهجات، ويتراوح عدد اللغات الوطنية بها ما بين 70 - 80 لغة، ومن بين هذه اللغات هناك أربع أو خمس لغات ذات أهمية كبيرة، وهذه اللغات تنال أهميتها إما بسبب عدد متحدثيها كلغة أمّ، وإما بسبب أهميتها السياسية والثقافية والدينية، وإما بسبب حجم استخدامها كلغة ثانية.

المزيد
الجفاف في إفريقيا.. القنبلة الموقوتة
  • 28 -10 - 2008
  • محمد الزواوي

إعداد: محمد الزواوي

المياه عصب الحياة وشريانها النابض، عليها تقوم الدول، وبدونها تشتعل الحروب، فهي إكسير الحياة لمخلوقات الله على الأرض، قال تعالى: ?... وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلا يُؤْمِنُونَ? [الأنبياء : 30].

المزيد
القرصنة في الصومال.. تهدد التجارة العالمية وتغذي الصراعات المحلية(1)
  • 31 -10 - 2008
  • تحرير المجلة

باتت القرصنة الملاحية في القـرن الإفريقي تمثل تهـديداً مباشراً على مصـالح العـديد من الدول؛ بما في ذلك دول المنطقة العربية؛ بدءاً من مصر شمالاً وحتى اليمن جنوباً، وقد ازدادت القرصنة على السواحل الصومالية إلى مستويات خطرة, وأصبحت تهدد بعرقلة التجارة العالمية، كما أن أموال القرصنة يُعتقد أن لها دوراً كبيراً في تمويل أمراء الحرب بالصومال، كما يمكن أن تصبح سلاحاً في يد مختلف الأطراف لإحداث كوارث بيئية.

المزيد