التعليم الإسلامي العربي العام في إفريقيا

  • 11 -4 - 2012
  • تحرير المجلة


لا يخفى على من له أدنى اهتمام بالقارة الإفريقية أثر التعليم الإسلامي في نشر اللغة العربية والحفاظ على هوية المسلمين، لكن التعليم العربي والإسلامي في إفريقيا يعاني كثيراً من الصعوبات، ويواجه عدداً من التحديات، كمشكلات المناهج التعليمية، وطرق التعليم، والتباين بين النُّظُم التعليمية والدراسية والبيئات الإفريقية.. وغير ذلك، الأمر الذي يحتاج إلى تضافر جهود الباحثين والمختصين لتذليل تلك العقبات والصعوبات، والتغلّب على تلك التحديات.
وقد حرصنا من خلال هذا الملف على التناول الموضوعي للتعليم الإسلامي العربي في إفريقيا، اعتماداً على متابعة سياقاته التاريخية، عبر منظور طويل المدى في نشأته وتطوره، وفي نواحي وجوده في القارة، والعوامل التي أثّرت في تعدّد اتجاهاته، وتنوّع تجاربه، وطبيعة مضامينه، ومكوّنات برامجه، ومحتويات مناهجه، وتعدّد طرائقه وأساليبه، ووسائله.
وهي محاولة من مجلة «قراءات إفريقية» للوقوف على جملة من النتائج والمعطيات ذات الأهمية في واقع التعليم العربي الإسلامي في إفريقيا، نأمل من ورائها في أن تفيد المسؤولين والمختصين في وضع استراتيجيات شاملة للنهوض به، واستئناف مسيرته الأصيلة، وتمكينه من الإسهام الفعّال في عملية بناء الإنسان وتنمية المجتمعات.
وقد أجبنا من خلال هذا الملف عن عدد من التساؤلات حول نشأة التعليم الإسلامي في إفريقيا ومراحله التاريخية التي مر بها، والعوامل التي أدت إلى ظهوره وأسهمت في تطوره، وأسسه التي انطلق منها، وغاياته وأهدافه التي سعى إلى تحقيقها، ومكوّنات مناهجه وبرامجه التربوية والتعليمية، وأساليبه ووسائله، ومراحله ونظمه ومؤسساته وإدارته، والتحديات والمشكلات التي يعانيها، وإمكانية معالجاتها، وعن الواقع والتجارب ومشروعات التطوير القائمة، والمآلات المستقبلية.
شكّلت هذه الأسئلة وغيرها المحاور الرئيسة لملف التعليم الإسلامي العربي العام في إفريقيا، وتفرّع كلٌّ منها إلى مفردات تفصيلية، سعياً لتحقيق أكبر قدر من الشمول، وتقديم صورة متكاملة ما أمكن.
كما حرصنا على أن يشارك في الملف باحثون متخصصون من أهل القارة الإفريقية نفسها، حتى يكون التشخيص دقيقاً، والمعالجة واقعية، والرؤى عميقة. 
الأوراق البحثية المشاركة في الملف:
1 - معوّقات التعليم العربي الإسلامي في غرب إفريقيا.. الأسباب وسبل العلاج.
2 - النمو التحصيلي في المدارس العربية في نيجيريا.. العوائق والحلول.
3 - واقع التعليم الإسلامي في شرق إفريقيا (النموذج الكيني).
4 - المرأة والتعليم الإسلامي العربي في إفريقيا (نيجيريا نموذجاً).
5 - مظاهر تأثير التعليم الغربي في التعليم الإسلامي في إفريقيا.
6 - خِرِّيجو التعليم العربي وسوق العمل ومجالاته في غرب إفريقيا.
7 - متطلبات تطوير التعليم الإسلامي في غرب إفريقيا.
8 - ثم خاتمة الملف: حول التعليم الإسلامي في إفريقيا.
نسأل الله تعالى التوفيق والسداد.